فريضة الحج فى زمن الكورونا

الحج

Share This Post

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter
Share on pinterest
Share on whatsapp

تعتبر فريضة الحج هو اكبر تجمع بشرى فى التاريخ حيث يمكن ان يصل عدد الحجاج بين2 مليون الى 3 مليون حاج ولكن بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد تم فرض قيود على فريضة  الحج هذا العام من جانب السلطات السعودية والتى من اهمهما ارتداء الكمامات اثناء اداء المناسك وتعقيم الجمرات وتوزيعها على الحجاج كما تم ازاله سجاد الحرم بالكامل وجميع هذه الاجراءات تم اتخاذها حفاظا على على حياه الحجاج خوفا من انتشار فيروس كورونا بين الحجاج

ولكن عزيزى القارئ هل تعلم ان هذه ليست المره الاولى التى لن يكون فيها بيت الله الحرام به عدد محدود جدا من الحجاج فقد توقف الحج قبل ذلك عده مرات نظرا لبعض الظروف وفى السطور القادمه سوف نعرف متى توقف الحج وماهى الظروف التى جعلت السلطات السعوديه تقرر الغاء موسم الحج

Realme 7 سعر و مواصفات و مميزات و عيوب هاتف ريلمي 7فريضة الحج

عام 865

الغى الحج هذا العام بعد هجوم اسماعيل بن يوسف العلوى على صعيد جبل عرفات وذبح كثير من الحجاج فى قتال عنيف مما اضطر السلطات السعوديه الى الغاء الحج هذا العام

عام 930

الاهلى يسقط فى فخ المقاصه ويتعادل سلبيا فى مباراه التتويج

شهد هذا العام احداثا مؤسفه فى المسجد الحرام وذلك بعد هجوم القرامطه على قوافل الحجاج وذبح الكثير منهم بقياده ملك البحرين ابو طاهر القرمطى حتى وصل الامر الى المسجد الحرام وتم قتل كل من يقف امام جيش القرامطه حتى تعلق الناس باستار الكعبه ولكن لم يكن هذا كافيا لجعل ابو طاهر القرمطى يتوقف فقتل المسلمون داخل الحرم مما جعل علماء المسلمون يعلنون ايقاف فريضة الحج هذا الموسم حفاظا على حياه المسلمين من البطش القرامطى حيث بلغ عدد المسلمون الذين قتلو فى هذه المعركه حوالى 30 الف

عام 983- الى عام 991

توقفت فريضة الحج بين عامى 983 وعام 991 اى اكثر من ثمان سنوات وذلك بسبب خلافات سياسيه بين دول الخلافه العباسيه فى سوريا والعراق وبين الفاطميون فى مصر

عام 1831

تم الغاء موسم الحج هذا العام وذلك بسبب انتشار مرض الطاعون حيث توفى اكثر من نصف الحجاج بسبب انتشار المرض وذلك اثناء السفر لاداء مناسك الحج مما اجبر السلطات السعوديه على الغاء فريضة الحج

ارسنال يفوز علي وست هام بهدفين مقابل هدف

عام 1837-الى عام 1840

بسبب انتشار الطاعون مجددا تم ايقاف الحج من عام 1837 الى عام 1840

عام 1841

بسبب السيول غرق الحرم وكات المياه ان تصل الى باب الكعبه مما اضطر السلطات السعوديه الى منع النزول الى ساحه الحرم الا ان بعض الحجاج نزلو وقامو بتأديه المناسك عوما وعرف هذا العام بعام السيل

عام 1846- عام 1850

بسبب انتشار مرض الكوليرا ووفاه كثير من البشر اعلنت السطات السعوديه تعليق  الحج من سنه 1846 وحتى عام 1850

More To Explore

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Scroll to Top